الفن

عبده موتة , قصة و أحداث الفيلم

هل فلم عبده موتة, كانت فكرته تمجيد للبلطجة أم رصد لهذه الظاهرة ؟

عبده موتة فلم تدور أحداثه في إطار الأكشن  و التصنيف الفني له : أكشن , جريمة , دراما . عرض أول مرة عام 24 أكتوبر 2012 . والفلم مدة عرضه 90 دقيقة.

محمد رمضان
أحداث وقصة فلم عبده موتة

إخراج : إسماعيل فاروق     الكاتب : محمد سمير مبروك

البطولة : دينا, حورية فرغلي, محمد رمضان, رحاب الجمل, سيد رجب .

إنتاج : أحمد السبكي      توزيع : كريم السبكي

وقد حصل على إيرادات ما يقارب : 22.447.720 جنية مصري .

أحداث وقصة فلم عبده موتة

دارت أحداث فيلم عبده موتة حول وجود بلطجي كان يعمل في تجارة المخدرات بعد أن عانى من فقد والديه في ظروف غريبة و غامضة, واتخذ هذا البلطجي من قوته سلاح لفرض الإتاوات على أهالي المنطقة والحي التي يعيش بها, و في هذا الوقت تقع في حبه بنت الحارة أنغام التي يجسد دورها الممثلة ( حورية فرغلي ) وكانت تتطلع بفارغ الصبر للزواج منه .

و في الجهة الأخرى توجد الراقصة ربيعة التي تجسد دورها الممثلة ( دينا ) و هي في علاقة غير شرعية معه .

ويحاول هذا البلطجي الذي يجسد دوره الممثل ( محمد رمضان ) في بدء الأمر أن يستغل هذا الأمور لصالحه, حتى قرر هذا البلطجي أن يغير محور حياته نهائياً, ولكن لا بد في الأخير أن لكل شر نهاية حتمية .

 

هل فلم عبده موتة, كانت فكرته تمجيد للبلطجة أم رصد لهذه الظاهرة ؟

فلم عبده موتة
هل فلم عبده موتة, كانت فكرته تمجيد للبلطجة أم رصد لهذه الظاهرة ؟

فقد نال هذا الفلم شهرة واسعة في مصر, وتحدث عنه المصريون جميعاً, ف شخصية ” البلطجي ” كما يصفها المصريون هي شخصية الأشخاص الخارجين عن القانون .

وفي الفلم يظهر المشهد الذي يتحدث فيه البلطجي عن  سجله الإجرامي بفخر واعتزاز, ويعدد الأشخاص الذين تسبب لهم بالأذى, والأشخاص الذين تسبب في مقتلهم .

وفي مصر يرتبط هؤلاء دائما بنظام مبارك , ويرتدون ملابس مدنية , وتنسب إليهم أعمال القتل والعنف التي يواجها المتظاهرون.

وعلى الرغم من هذا كله إلا أن فلم عبده موتة يصور عبده البلطجي كشخصية إنسانية لها مخاوفها و أحلامها مثل الآخرين .

وقالت الناقدة السينمائية ” ماجدة موريس ” : فلم عبده موتة لا يصور أي شيء سوى دائرة العنف التي يدخل فيها البلطجي .

ووصفت هذه الناقدة بأن فلم عبده موتة يمثل عرضاً لمختلف الأسلحة التي يستخدمها البلطجية, ووصفت الفلم بأن محتواه ضعيف جداً .

بينما علق أشخاص آخرين أن تلك الأفلام التي تتناول هذا النوع من المشاهد والأفكار تتسبب في تعليم الناس كيف يصبحون بلطجيين

و محمد رمضان الممثل الرئيسي في هذا الفلم قد رفض هذا الاتهام, وقال في تصريح له لجريدة المصري : ” نحن لا نبرر البلطجة. نحن نعمل على فهم هذه المشكلة من أساسها ونحاول جاهدين إيجاد الحلول لها ” .

وقال منتج الفلم ” محمد السبكي ” : أن الناس عندما تتوجه بانتقاد الفلم, هذا يعني أن الفيلم ناجح .

بالإضافة لقوله دع النقاد يقولون ما يشاؤون, أما أنا فسوف أنتج أفلامي لعامة الناس .

 

للقراءة ايضا كيف دخل الفنان محمد سعيد طريق الشهرة وما قصة ملازمة اسم اللمبي له

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرحى ايقاف حجب الاعلانات لمتابعة التصفح بالموقع فنحن نعتمد على الاعلانات لبقاء الخدمة مجانية لك