صحة و جمال
أخر الأخبار

الصداع التوتري وانعكاساته على كافة مجالات حياتنا

ماالأسباب التي تجعلنا نصاب بصداع التوتر وكيف نعالجه

الصداع التوتري عبارة عن الشعور بآلام حاده في الرأس أو ألم خفيف في الجبين أو خلف الرقبة

ويعتبر من النوع الأكثر شيوعاً في أنحاء العالم ويدعى بإسم صداع الإجهاد ويمكن أن يستمر لمدة

30 دقيقة تقريباً ويزيد خلال اليوم حيث أن علاجه يكون متوفر ومتاح ويتوقف على اتباعنا لبعض العادات

الصحية .

ماهي أسباب الصداع التوتري :

  1. إن السبب الأساسي للصداع التوتري هو الإنقباضات والتقلصات في منطقتي الرأس والرقبه بالإضافة إلى أن بعض الأنشطة والأطعمة ممكن أن تكون سبباً للصداع التوتري
  2. كما أنه يمكن أن يتسبب تناولنا لبعض الأطعمة وقيامنا ببعض الأنشطة والضغط النفسي الذي نتعرض له يومياً كلها تعد مسببات للصداع التوتري .
  3. إن الجلوس لفترات زمنية طويلة أمام شاشة الكمبيوتر والقيادة لمدة طويلة وانخفاض درجات الحرارة تتسبب أيضاً في الصداع التوتري .
  4. إن شرب الكحول وإجهاد العين والتدخين والشعور بالإعياء تعد من العوامل المسببه للصداع التوتري .
  5. كما أن من أحد العوامل المسببة للصداع التوتري الضغوطات العاطفية التي نتعرض لها و شرب الكافيين بكثرة والتهاب الجيوب الأنفية.

ماهي أهم أعراض الصداع التوتري :

حيث أن هناك عدة أعراض تصيب الإنسان في حال إصابته بالصداع التوتري

ومنها :

  1. حدوث بعض الآلام في الرأس
  2. الضغط الذي يصيب المنطقة التي حول الجبين
  3. حدوث مشكلات في الاسترخاء وعدم القدره على النوم بسرعه
  4. شعور المصاب بالصداع التوتري بالتعب والإرهاق
  5. معاناة الإنسان من بعض الآلام في العضلات
  6. إصابة الإنسان بالحساسية اتجاه الضوء وعدم القدره على احتمال الضوضاء
  7. عدم القدرة على التركيز .

ماهي أهم الطرق والأساليب لعلاج الصداع التوتري :

طرق علاج الصداع التوتري
علاج الصداع التوتري

 

علينا الحرص على القيام بالعلاج السريع للصداع التوتري منذ بداية حدوث الألم

وذلك لنستطيع التخفيف من الألم الذي نعاني منه ومن أحد العلاجات التي نستخدمها

للتخفيف من هذه الأوجاع مايلي :

  1. تناول بعض الأدوية أو الحبوب التي تعمل على التخفيف من الصداع
  2. الحرص على تجنب الأسباب التي تزيد من شدة الصداع التوتري.
  3. يجب علينا تعلم تقنية إدارة التوتر واتباع تقنيات إضافية للإسترخاء وإن هذه التقنيات كفيلة أن تعلمنا طرق التعامل مع التوتر وكيف نستطيع التخفيف من شدته .
  1. نستطيع استخدام علاج سريع بإستعمال الإبر ويعتبر هذا العلاج بديلاً يعمل على التخفيف من حدة التوتر وذلك عن طريق أخذ الإبر في مناطق معينة من الجسم .
  2. اتباع العلاجات السلوكية المعرفية فاستخدام هذا العلاج الحديث يجعلنا نتعرف على الأشياء والمواقف التي تصينا بحالة التوتر .
  3. يمكننا أيضاً ممارسة بعض العلاجات المنزلية مثل القيام بحمام ساخن أو استخدام حزم الثلج .
  1. نستطيع أن نتعلم كيفية أساليب الإسترخاء التي تجعلنا نتعرف على أسباب التوتر وبالتالي نتعلم إدراتها وهومايدعى بتقنية الارتجاع البيولوجي .
  1. كما أنه يستطيع الأشخاص الذين يعانون من أنواع الصداع المزمن من استخدام بعض
  2. الأدوية والعقاقير الت تخفف من شدة الصداع ومنها (كيتورولاك , نابروكسين, اسيتامينوفين, المواد الأفيونية)
    حيث أن تناول الإنسان بعض الأدوية قد يعمل على التخفيف من صداع التوتر كتناولنا لمضادات الاكتئاب وأدوية ضغط الدم ومضادات الاضطرابات .

المضاعفات التي يتسبب بها الصداع التوتري :

مضاعفات الصداع على الصحة
مضاعفات الصداع


يعتبر صداع التوتر منتشراً بكثرة في جميع أنحاء العالم حيث أن تأثيراته السلبيه

على الإنسان تبدو واضحةً من خلال سوء الإنتاج في العمل وعدم توفر الجودة

فيه كما أنه ينعكس بشكل عام على حياتنا بكافة المجالات والأصعده وخاصة عندما

يتحول إلى صداع مزمن فالألم الدائم والمستمر يجعل الانسان غير قادر على العمل

أو ممارسة الأنشطة وهذا يستدعي بقائه في المنزل والاستراحه من العمل فترة زمنية

ليستطيع التمكن من الاسترخاء .

اقرأ ايضاً : العصب الخامس وكيفية علاجه

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرحى ايقاف حجب الاعلانات لمتابعة التصفح بالموقع فنحن نعتمد على الاعلانات لبقاء الخدمة مجانية لك